إستشارات الجودة

إستشارات الجودة :
 التأهيل لنظام الجودة ISO 9001:2015
يعد نظام الجودة الايزو ISO 9001:2015 من أكثر الانظمة طلباً واقبالاً وظهرت هذه المواصفة وتطورت كاستجابة طبيعية للمنافسة بين الشركات والمؤسسات الاجتماعية والانسانية في ظل التطور الهائل للخدمات المقدمة للمستفيدين، نتيجة زيادة الوعي لدى المستفيدين الذين يبدون اهتماما أكبر بالخدمة المقدمة ذي الجودة العالية المتميزة.

مزايا التسجيل في نظام الجودة (ISO)
 تطوير النظام الإداري والمالي بما يحقق الكفاءة والفاعلية.
 وسيلة دائمة ومستمرة لتطوير ومراقبة النظام الإداري وتقويمه
 تخفيض التكاليف وإعادة دراستها وجدولتها لزيادة القدرات الإنتاجية
 تحفيز العاملين بمختلف مستوياتهم الإدارية وتعزيز الانتماء

معايير الحصول على شهادة الجودة العالمية ( ISO )
 تحسين وتطوير إجراء العمليات الداخلية.
 التطوير المستمر لنوعية المنتجات والخدمات المقدمة.
 الحصول على شهادة الجودة العالمية يعمل على استقطاب الداعمين
 تطوير قدرة المنشأة الخدمية

مراحل تنفيذ التأهيل لنظام الجودة :
 مرحلة التقييم ( تحليل الفجوة )
 مرحلة تدريب وتأهيل كوادر المنشأة
 مرحلة تطوير وتوثيق نظام الجودة
 مرحلة التطبيق والتأهيل للاعتماد
 مرحلة التسجيل والمنح

 التأهيل لنظام جودة العمليات التدريبية ISO 10015:1999 :
هو نظام جودة أعد لتقديم أفضل دعم للشركات في مجال تطوير كفاءة الموارد البشرية والبرامج التدريبية الفعالة من أجل ضمان تحقيق العائد على الاستثمار في التدريب.

المواصفة الإرشادية ISO 10015:1999 :
المواصفة العالمية (ISO 10015) توفر خارطة طريق واضحة تساعد على اتخاذ القرارات الصحيحة في الاستثمار في برامج تدريب محددة عن طريق اختيار البرامج التدريبية الملائمة لتحقيق الأهداف التي وضعتها الإدارة، ورفع وتحسين وتطوير أداء الأفراد.
هي مواصفة تأكيد الجودة للتعليم والتدريب وتعتبر مواصفة فنية منفصلة للمساعدة على التحكم وإدارة برامج وأنظمة التدريب وأداة للإدارة الاستراتيجية لتطوير الموارد البشرية

مجال تطبيق المواصفة ISO 10015:1999 :
تغطي جميع الأمور المتعلقة بتطوير وتطبيق وصيانة وتحسين استراتيجيات وأنظمة التدريب التي تؤثر على جودة المنتجات (السلع والخدمات) التي تزودها الشركة للعملاء .

مراحل تطبيق المواصفة الارشادية ISO 10015:1999 :

 مرحلة التحليل ( تحليل الوضع القائم ورفع تقرير )
 مرحلة التخطيط ( تخطيط العمليات وتوثيق الاجراءات )
 مرحلة التطبيق ( تطبيق الاجراءات ومتابعة التنفيذ )
 مرحلة التقييم (قياس التحسين في الأداء ورفع الانتاجية )

أهداف تطبيق المواصفة ISO 10015:1999 :

مساعدة الشركات او المؤسسات التجارية او الخدمية او التي تقدم خدمات التدريب في متابعة وإدارة برامج تدريبية ترتكز على معايير عالمية من خلال :
 مراجعة برامج التدريب التي لا تركز على تطوير إدارة الشركة.
 ادماج وتمكين القيادات الادارية في وضع خطط التدريب.
 مراجعة المعايير الضعيفة في تطوير الموظفين .
 تحسين طرق انتقاء البرامج التدريبية .
 مراجعة المعايير في تقييم فعالية أداء البرامج التدريبية.
 التأكد من أن أنظمة وبرامج التدريب الموجودة تحقق نتائج ملموسة
 قياس اثر التدريب لتعود على الشركة بالفوائد المرجوة من الاستثمار في التدريب.
 مساعدة الإدارة على الاختيار والتوظيف بفاعلية بمفهوم الجدارة المهنية.

مزايا التسجيل في نظام الجودة ( ISO 10015:1999 ) :

 تطوير النظام الإداري والمالي بما يحقق الكفاءة والفاعلية.
 وسيلة دائمة ومستمرة لتطوير مهارات الموظفين ومراقبة الاداء الإداري وتقويمه في الوقت المناسب لتحقيق النجاح الدائم.
 تحفيز العاملين بمختلف مستوياتهم الإدارية وتعزيز الانتماء وإشعارهم بالأمن الوظيفي مما سيزيد بالتأكيد من قدرتهم الإنتاجية.

معايير الحصول على شهادة الجودة العالمية ( (ISO 10015:1999 :

 تحسين وتطوير إجراءات عمليات التدريب .
 التطوير المستمر لنوعية المنتجات والخدمات المقدمة.
 الحصول على شهادة الجودة العالمية ISO 10015:1999 سمعة ايجابية على المستوى المحلي والدولي

 التأهيل لنظام الجودة في المسئولية الاجتماعية ISO 26000:2010

هذه المواصفة العالمية تقدم الإرشادات العامة للمبادئ الأساسية للمسؤولية الاجتماعية والمواضيع والقضايا المرتبطة بها كما أنها تتطرق للوسائل التي تُمكن الناس من إدخال مفهوم المسؤولية الاجتماعية ضمن إطار الإستراتيجيات والآليات والممارسات والعمليات للمؤسسات كافة.

تهدف المواصفة ISO 26000:2010 إلى :
 مساعدة المؤسسات في مخاطبة مسؤولياتها الإجتماعية وفي ذات الوقت احترام الإختلافات الثقافية والإجتماعية والبيئية والقانونية وظروف التنمية الإقتصادية.
 توفير الموجهات العملية ذات الإرتباط بجعل المسؤولية الإجتماعية قابلة للتطبيق العملي من أجل التحديد والربط مع القطاعات المستفيدة وتعزيز مصداقية التقارير والمطالبات المرفوعة والمتعلقة المسؤولية الإجتماعية.
 التشديد على نتائج الأداء والتحسين.
 زيادة الثقة والإرتياح للمؤسسات مع عملائها والجهات ذات الصلة.
 التجانس مع الوثائق والإتفاقيات والصكوك الدولية ومواصفات الآيزو القائمة.
 تشجيع المصطلحات المشتركة في مجال المسؤولية الإجتماعية.
 توسيع قاعدة التوعية والتحسيس بالمسؤولية الإجتماعية.
 بناء قاعدة مترابطة محلياً وعالمياً للشراكة والمساهمة في الرأي والعمل ليس في حقل المسؤولية الإجتماعية وحدها وإنما في كل مجالات الحياة.
 الحفاظ على سلامة الإنسان والحيوان والنبات والبيئة وحماية الكون من عواقب الأفعال الضارة آنياً ومستقبلياً.
 الإرتكاز على إنفاذ معاهدات حقوق الإنسان بدرجاتها المتفاوتة، بدءاً من الحقوق الأساسية ثم الفرعية ثم الحقوق الكلية للكون والطبيعة.
 إعتبار كل قضايا التنمية المستدامة كمكون أصيل لمواصفة المسؤولية الإجتماعية.
تنشيط الوعى بالمسؤولية الإجتماعية ليشمل جميع قطاعات المجتمع المدني ابتداء من المجتمعات القاعدية وانتهاءً بمتخذى القرار.
 الاستفادة من الأديان وكريم المعتقدات لتشييد منظومة أخلاقية تحض على ثقافة المسؤولية الإجتماعية عملاً بقول الرسول الكريم: “كلكم راعٍ وكلكم مسؤولٌ عن رعيته”.
 إبتكار وإبداع الوسائل المناسبة لجعل قضايا المسؤولية الإجتماعية جزءٌ لا يتجزأ من البرامج التعليمية والتثقيفية والمنبرية وبرامج البحث العلمي والاجتماعي.


جميع الحقوق محفوظه اثراء الابداع للاستشارات والتطوير 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي